تقليد لأحمد مطر في قصيدة حسن والخبز

مع غياب شمس النهار
وقف عمار
مع حسن وعبد الغفار
تبادلوا الحديث والأشعار
وقف عمار وأنشد الأشعار
فصال وجال فلما انتهى وقف حسن باصرار

وتغنى بتلك الأشعار
فأعجب صوته الأشجار
وغنى معه الطير الطيار
ثم وقف عبد الغفار
فتكلم بحماس كالنار
فلما انتهى إلى الثوار
قال عنهم هم الأحرار
هم شوكة في حلق الظلام
فلما انتهى صفق حسن وعمار
وانصرف الجميع إلى الدار
مرت ليلة على عبد الغفار
ثما لما طلع النهار
بحث عنه عمار
فلما لم يجده قال يا عبد الغفار
مالك أنتا ومال الثوار
أما علمت أن حسن هو صاحب الدوار
محي اسم عبد الغفار
وصار الاجتماع اجتماع حسن وعمار
مر عام و تلاقى حسن وعمار
فقام عمار
وأنشد الأشعار
فلما ختم قال يا حسن اتذكر عبد الغفار
قال حسن من هذا العبد الغفار
فأكمل عمار
وتكلم بحماس وإصرار
فلما انتهى إلى الثوار
قال عنهم هم الأحرار
هم شوكة في حلق الظلام
وقال سلامي إلى عبد الغفار
صاحب العزم والإصرار
وأعلم يا صاحب الدوار
أن مصيري مصير عبد الغفار
لكن من سينجيك أنتا من القهار
من ينجيك من القهار
من ينجيك من القهار
يا صاحب الدوار

شهيد الأقصى

6 Responses to “تقليد لأحمد مطر في قصيدة حسن والخبز”

  1. دينا قال:

    بجد
    تقليد رائع للاستاذ احمد مطر

    شكرا لك على هذه الرائعة

  2. admin قال:

    شكراً لك أخت دينا
    وأتمنى أن أكون دائماً
    عند حسن ظنكم بي

  3. Miss Smart قال:

    بصراحة يا بش مهندس اشي روعة عالاخر
    وما شاء الله عليك ناقد ومبدع متميز
    اتمنى لك المزيد من التقدم والتطوير ..

  4. admin قال:

    شكراً لك أختي Miss Smart
    على إطراءك
    وأتمنى أن أظل دوماً على هذا المنوال

  5. محبتك قال:

    كتبت فأبدعت يابش مهندس ولقد سررت بما كتبت سدد الله خطاك وأنار قليك ونور عقلك وإلى الأمام دائما والله موففك

  6. admin قال:

    شكراً لك نور عيني
    وسيدة قلبي
    ومن لي أنا غير محبتي
    أمي
    فهي من تشجعني
    هي من تساندني
    وهي من تعينني
    أتمنى أن تحوز كل مقالاتي على استحسانك ورضاكي

Leave a Reply