بدون عنوان

السهر ذلك الداء الذي أصابني في الفترة الأخيرة
سيء جداً أن تحاول النوم فلا تستطيع
لا بل والأسوأ أن تستطيع لكنك تجد نفسك تقوم أكثر ما تنام
أو ما يسمى بالنوم المرهق
المصيبة أن الفصل الدراسي بدأ
ومعه بدأت معاناتي الخاصة
لن أوجع رؤوسكم بمشاكلي الخاصة فهي لا تهم أحداً غيري

كان هناك موضوع على ما أعتقد أريد الكتابة عنه
لكنه كالعادة تبخر قبل أن يختمر في عقلي
لذا فأنا مضطر للبحث عن آخر
وجدتها(أو أوريكا على رأي الأخ أرخميدس)
ما رأيكم في الحديث عن لعنة الفراعنة ماذا قديم ومستهلك
على حد علمي لم يكتب في الموضوع إلا 50000000… فقط
كنت أجده موضوعاً رائعاً لكن بما أنكم مصرين فلا ضير من تغييره
هناك من يريد بعض الإثارة في مواضيعي على غرار أشلاء صغيرة أو أجساد بدون رؤوس إلخ
على العموم لا أجد في نفسي السادية الكافية للحديث عن ذلك ولكني أعدكم بأن أتكلم باسهاب عن قطعي لعنق الدجاجة فوزية بنت عم الأستاذ سعيد
على أساس أن سعيد ديك بلدي يقطن في نفس الشارع الذي أعيش فيه لكن ليس اليوم على الأقل
هناك من يريد درساً في البرمجة يبدو أن لدي واحد جيد
لكني لا أجد في نفسي القدرة على الكتابة العلمية
بما أن الموضوع كما تلاحظون بدون عنوان
فهذا يعني أننا في مساحة مفتوحة
بمعنى ثاني مجال واسع لكي أتكلم بإسهاب
بمعنى ثالث استعدوا ليوم شديد الملل من كثر حديثي
هذا على أساس أنه من العيب أن تقرأ موضوع ولا تكمله
الأخ عبده بالتأكيد يسمعنى
فهو من هواة بتر المواضيع والمقالات والأفلام عند أول منعطف للملل

يبدو أنك مصمم على إكمال الموضوع
كما يبدو لي أنك سيء الحظ لأنك لم تسمع نصيحة الأخ عبده
اليوم كنت أقف مع زميل عزيز وكان يسألني عن كتاباتي
وأصر الأخ سمير على أني استوليت على بعضاً منها من نزار قباني أو كريم العراقي
أسوأ ما في الموضوع أني لست من هواة القراءة الشعرية
والأسوأ أني أكاد أسمع عنهما سماعاً ليس إلا
بل والأسوأ بكثير أن يكون العبد الفقير إلى الله يشابه من قريب أو بعيد العظماء
فما أكتبه لا يتعدى كونه خرابيش دجاج بدون أقلام فلا يظهر منها شيء للقارئ
كيف بإمكاني أن أقنعه بالعكس لا أعلم
لا توجد طريقةلذلك خصوصاً وأني هذه الأيام أجد حبي للمشاجرات يقل ويفتر
يبدو أني سأواجه مشكلة كبيرة في الأيام القادمة هذا على أساس
إن لم تكن ذئباً أكلتك الذئاب
أطلت عليكم أكثر من اللازم في موضوع بلا عنوان
لأني بدأت أسمع بعض الدعوات وبعض المتحمسين يسبوني بشدة
وأنا بالكاد أستحملها فهي من النوع المتوسط
هاهي واحدة من النوع الثقيل
سأختم بسرعة لأني لا أريد أن أقضي باقي حياتي في المستشفى
الله معكم
شهيد الأقصى

3 Responses to “بدون عنوان”

  1. سمير قال:

    أولاً قبل أي شيء بحب أن أشكرك فعلا لأنك شديتني للموضوع وخليتني أكمله للآخر
    جيد انك تمتلك نقاط التشويق في موضوعك واحاديثك …. قليل من يتملكونها
    وجيد انك اهتممت بما قلتله لك حتي أنك تكتب عنه

    أخي وعزيزي علاء كل ما في الامر اني استمتع بالاستماع لنزار قباني واعرف له بعض الأشعار , وعندما قرأت القصيده التي كتبتها _ انت كتبتها من ابداعك الخالص وانا اعلم هذا جيداً_ فقط كل ما في الامر انني شبهتها بواحده من قصائد نزار وسألتك عنها فقط .
    فيا أخي علاء انا اقدر لك هذه الروح العاليه وابداعك الملحوظ وانا اقف من البدايه في الصف الذي يشجعك ويتمنى لك المزيد من التقدم إن شاء الله

    ومعلش استحملني يا علاء .

    صديقك سمير
    ابو يزن

  2. admin قال:

    لا عليك أخي أبو يزن
    فالموضوع لا يتعدى أني لم أجد عنوان أكتب فيه
    فقررت أن أجعل الموضوع لا موضوع
    ولسوء حظك ( أو لحسنه ربما ) كنت من أحدث الأحداث
    تحياتي لك يا سمير
    الله معك

  3. سمير قال:

    هادا من دواعي سروري انك تجيب سيرتي في موضوعك يا كبيرنا

    ابو يزن

Leave a Reply