بين البينين

السلام عليكم

قضيت الفترة السابقة
في حالة نفسية غريبة
بصراحة هذه أول مرة تمر علي هكذا حالة
حتى أني أهملت جيش الفئران خاصتي
وكاد الولد جي بوس أن يعيد الإستيلاء على السواحل الغربية
بالفعل صبيحة يوم الإثنين(يوم تخرجي)
أعلن العصيان المطلق
ورفض الإتصال مع قاعد البيانات
بل وامتنع من بدأ محادثات جديدة (عملية جديدة)
بصراحة كانت أحلك لحظات حياتي
مناقشة مشروع التخرج كانت الساعة الواحدة بعد الظهر
والأخ جي بوس في الساعة الرابعة صباحاً
قرر أنه مغبون
ويجب علينا أن نراضيه
المصيبة أنه صموت بشكل غير طبيعي
حاولنا أن نستنطقه
على أساس أن هذه اللحظات من أصعب لحظات الإمبراطورية العلانسية
(العلانسية منحوتة من علاء وأنس)
الحمد لله كان كريم النفس
لكنا اضطررنا للاستغناء عن بعض الأراضي
في المنطقة الساحلية لمصلحته
(رجعنا النسخة القديمة من الكونسول)
بالنسبة لموضوع الاتصال بقاعدة البيانات
كانت الأزمة تتمثل في ميناء الشرطة
(على أساس أن جملة الاستعلام ينقصها شرطة في نهايتها)
بعد أن وافقنا على إعطاؤه الميناء
الحمد لله انتهت الحرب بسلام
وكانت المناقشة جميلة جداً
وتوبة كان أخش حرب مع الولد جي بوس
بحبك يا جبوص

تحياتي

Tags: ,

4 Responses to “بين البينين”

  1. Salam قال:

    سبحان الله ..
    في معظم مشاريع التخرج .. كل شيء بيخرب يوم المناقشة
    و الكهربا ممكن تزيد الطين بلة

    تهانينا .. والحمد لله على السلامة

  2. admin قال:

    عن جد عادة مش كويسة بالمرة
    وكأنه شرط في مشروع التخرج علشان يكون مشروع تخرج
    أنه يتعطل في يوم المناقشة

    تحياتي

  3. م. أنس حمو قال:

    دي كانت لحظات خنفشارية يا جدع

    بس في النهاية

    يبقى الشسمو هو سيد الموقف

    تحياتي

  4. admin قال:

    فعلاً يا أخي
    المهم الشسمو انتصر في الآخر

Leave a Reply